جديد أعمالنا - البرنامج التلفزيوني { الإحسان } - ويمكنم مشاهدته من خلال هذا الموقع أو من خلال قناتنا على اليوتيوب ( فضيلة الشيخ أسعد الكحيل - البرامج الدينية التلفزيونية )

للتواصل زوروا صفحنا  : https://web.facebook.com/AreejQuran/?ref=bookmarks

العلاج بالأعشاب وزيوتها :: العلاج بزيت الزيتون

بسم الله الرحمن الرحيم
((وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ))َ
الحمد لله بما حمد به نفسه في كتابه ونستعين الله ونستمده ونستكفيه فإن في يده مفتاح هذا الباب فاللهم عونك وتيسرك والصلاة والسلام على سيدنا محمد خير ربيعة ومضر وعلى آله وصحبه الميامين الدرر ... وبعد

العلاج بزيت الزيتون لا يزال العلم الحديث يكتشف يوماً بعد يوم منافع جديدة لزيت الزيتون.

هذه المادة التي لا تحوي من الأحماض الدهنية إلا نسبة قليلة جداً وهذا يعني أنها مفيدة للقلب والشرايين.

إن تناول القليل من زيت الزيتون كل يـوم بـانتظام يقـي الإنسان من تصلب شرايين القلب بل يقي القلب من العديد من الأمراض.كما أكدت التجارب الحديثة التأثير الجيد لزيت الزيتون على مرض ارتفاع ضغط الدم.

لقد لاحظ الباحثون أن سكان حوض البحر المتوسط هم أقل تعرضاً للجلطة القلبية وسبب ذلك هو كثرة استخدامهم لزيت الزيتون وهذا دليل على أهمية هذا الغذاء بالنسبة للإنسان.

وفي الدراسات الحديثة نجد أن تناول زيت الزيتون الصافي يقلل معدل الكولسترول الضار في الدم.

 وبما أن زيت الزيتون يحتوي على الفيتامين E فإن هذا الفيتامين يمنع تأكسد الكولسترول في الجسم وبالتالي يتجنب الإنسان مرض تصلب الشرايين. لقد أظهرت الأبحاث الخاصة بأمراض السرطان أن زيت الزيتون يقي من العديد من السرطانات ومن أهمها:

1ـ سرطانات الثدي.

2 ـ سرطان المعدة.

3 ـ سرطان القولون.

4 ـ سرطان الجلد.

كما أن هذه المادة المباركة (زيت الزيتون) تقي من قرحة المعدة. كذلك يؤدي تناول هذا الزيت إلى تجنب أمراض المفاصل والتخفيف منها.

حتى إن العلماء لاحظوا أن الناس الذين يقلّ زيت الزيتون في غذائهم يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل.

كما أن دهن فروة الرأس بزيت الزيتون يقتل القمل. ويجب أن نعلم بأن الدهون غير المشبعة هي أفضل أنواع الدهون لغذاء الإنسان.

لذلك نجد هذا النوع من الدهون في حليب الأم.

هذه الفوائد على كثرتها لم يكن لأحد علم بها في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام.ولكن هذا النبي الكريم  صل ّ الله عليه وسلم الذي أرسله الله رحمة للعالمين حدثنا عن هذا الزيت بل أمرنا بالأكل منه ودهن أجسامنا به فقال:

(كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة) [رواه الترمذي].

ولولا أهمية هذه الشجرة ـ شجرة الزيتون ـ لم يكن الله عز وجل ليقسم بها فيقول: (والتين والزيتون * وطور سينين * وهذا البلد الأمين) (التين: 1-)

 



جميع الحقوق محفوظة - المركز الألماني السوري لأبحاث الطب البديل - 2020