جديد أعمالنا - البرنامج التلفزيوني { الإحسان } - ويمكنم مشاهدته من خلال هذا الموقع أو من خلال قناتنا على اليوتيوب ( فضيلة الشيخ أسعد الكحيل - البرامج الدينية التلفزيونية )

للتواصل زوروا صفحنا  : https://web.facebook.com/AreejQuran/?ref=bookmarks

العلاج بالأعشاب وزيوتها :: زيت الحبة السوداء (حبة البركة )

إن زيت حبة البركة هو مستحضر طبيعي 100% تم استخلاصه بالطريقة الباردة على شكل زيت مع عناصره الفعالة من بذور الحبة السوداء المزروعة طبيعياً وغير المعالجة كيميائياً ، وتحت إشراف نخبة من كبار الباحثين في ألمانيا ، دون تغيير في بنيته الكيميائية لضمان الفعالية القصوى للاستخدام الصحي .
إن طريقة عصر هذا الزيت هي المحور الرئيسي لفعالية هذا المنتج ، فقد تم استخلاصه بالطريقة الباردة وفق ظروف خاصة مع التجنب الدقيق للمواد الضارة ليتميز هذا الزيت بدرجة عالية من النقاوة والصفاء .
إن حبة البركة ، أو الحبة السوداء ، أو الشونيز ، أو الكمون الأسود ، أو الكزبرة الرومانية ، هو نبات من الفصيلة الحوذانية يستعمل منه طبياً البذور السوداء (الحبوب ) ، والزيت المعصور منه .
 
الحبوب : معروفة منذ القديم في الطب العربي والإفرنجي وبلاد الشرق الأقصى كمادة تابلة (Spices ) وهي غنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (Poly – unsaturated fat acids )
وأهمها حمضان : لينولينيك ولينوليئيك ، وبعض البروتينات النباتية والمعادن والفيتامينات .
 
الزيت : يتكون من زيت ثابت بنسبة 40 % وزيت عطري طيار بنسبة 1.4 % .
ويتكون الزيت الثابت من أحماض دسمة عديدة ، ودهون أساسية لا يستطيع بدن الإنسان تركيبها ، وجميعها تتكون من تراكيب معقدة أساسها الفحوم الهيدروجينية وأهمها :
- حمض لينولينيك (Linolenic ) والمعروف باسم أوميغا 3 (omega-3 ) والذي ينتهي بفعل خمائر (5.lipoxygenase ) - ( cycloxygenase ) - (elogenase ) إلى سلسلة من البروستاغلاندينات (Prostaglandins- 1 ) المضادة للالتهاب (بروستاسيكلين_ PG1= prostacycline ) والمحفزة للمناعة بتنشيطها لعمل الكريات البيضاء البلغمية ، وإلى ترمبوكسان (tromboxan ) العامل الأساسي المسؤول عن تكتل الصفيحات الدموية (platlets ) وبالتالي تخثر الدم .
- حمض لينوليئيك (linoleic ) والمعروف باسم أوميغا 6 (omega-6 ) والذي ينتهي بفعل خميرة (5.lipoxygenase ) إلى سلسلة من البروستاغلاندينات (Prostaglandiins- 3 ) واللوكوترينات (leukotrienes ) الرافعة للمناعة أيضاً بنفس الآلية السابقة .
- فوسفوليبيد (phospholipid ) الذي يشترك مع حمض  (أوميغا -6) وبفعل الخمائر سابقة الذكر في تكوين بروستغلاندينات (prost-2 ) ولوكوترين.
 
ملاحظة : البروستاغلادين الناتج عن تخرب الخلايا يؤدي إلى تأثيرات موضعية بينما البروستغلادين الناتج عن زيت الحبة السوداء يؤدي إلى تكوين البروستاغلادينات التي تدعم تكوين الخلايا المناعية وتقلل من تأثير البروستاغلاندينات الناتج عن تخرب الخلايا .
 
تنبيه  : هناك من يدعي وجود الكورتيزون في الحبة السوداء ، وقد أثبتت الدراسات المخبرية عدم صحة ذلك ، حيث لا يوجد حتى الآن علمياً طريقة للحصول على الكورتيزون منها .
 
الفوائد والاستعمال :
إن التأثير المتشارك (synergic effects ) للمكونات السابقة لزيت الحبة السوداء جعل منه علاجاً طبيعياً ناجعاً في دعم الأجهزة المسؤولة عن المناعة عند البشر بنوعيها :
المناعة الخلطية (humural ) في بروتينات الدم .
المناعة الخلوية (celluar ) في خلايا الدم البلغمية والمبلعمة .
وعلى هذا فإن استخدام هذا الزيت كداعم للمعالجة في أمراض نقص المناعة الذاتية (auto-immune deficiency syndromes ) يعطي فائدة جلية كما أثبتت ذلك العديد من المصادر والمراجع الغربية ومن ممارسة الأطباء المهتمين ، ونحن نعلم أن هذه الأمراض تشمل طيفاً واسعاً من الأعراض والآفات المستعصية تقريباً على علاجاتنا الكيميائية مثل :
الشقيقة والصداع الدائم .
أمراض جهاز التنفس لتأثيره الموسع للقصبات والمضاد للهستامين ، لذلك فهو يساعد في شفاء حالات الربو المختلفة (المزمن ـ ربو الأطفال) .
حالات فقر الدم المختلفة .
حالات الروماتيزم المختلفة .
زيادة الإخصاب لدى الرجال والنساء وتنشيط توليد النطاف .
خارجياً يستعمل في الآفات الجلدية المختلفة والتحسسية بشكل خاص .
حالات تساقط الشعر .
 
الآثار الجانبية :
ذكر في المراجع القديمة أن زيت حبة البركة لا يعطى للمحرورين (المصابين بالحمى ) ولا يعطى للمكلويين (المصابين بأمراض الكلية الالتهابية ) ، وينبغي إعطاؤه بحذر للحوامل حيث لا توجد دراسة حول ذلك .
 
الجرعة وطريقة الاستعمال :
للكبار : ملعقة صغيرة صباحاً ـ وملعقة صغيرة مساء .
للصغار : نصف ملعقة صغيرة صباحاً ـ ونصف ملعقة صغيرة مساء .
 
العبوة :
60 مل من الزيت ، أو 100 مل من الزيت في زجاجة دخانية تحفظ بعيداً عن الضوء والرطوبة.


جميع الحقوق محفوظة - المركز الألماني السوري لأبحاث الطب البديل - 2020